حيوانات المغرب

حيوانات المغرب


الأسد البربري

الأسد البربري و الذي يعرف أيضا بالأسد النوبي و أسد الأطلس هو إحدى سلالات الأسود التي إنقرضت في البرية خلال أوائل القرن العشرين، و التي إستوطنت شمال إفريقيا من المغرب و الجزائر حتى ليبيا و مصر. قتل أخر أسد بربري في جبال أطلس عام 1922 و أعتقد لفترة طويلة بأنه إنقرض تماما و لم يبق منه أي أفراد حية، إلا أن بعض الأسود التي يحتفظ فيها في حدائق الحيوانات و السيركات أظهرت خلال العقود الثلاثة الماضية بعضا من السمات التي جعلتها تعتبر من السلالة البربرية أو مرشحة لتكون كذلك على الأقل.

كانت الاسود البربرية من ضمن الوحوش التي إستقدمها الرومان لقتال المجالدين في المدرج الروماني "الكولوسيوم" إن لم تكن أكثرها شيوعا، و كان الرومان ينقلون الأسود من شمال إفريقيا إلى روما بأقفاص مغلقة تماما و يسجونها لأيام عديدة بلا طعام لتصبح أكثر شراسة ومن ثم يطلقونها على المجالدين و المجرمين المحكوم عليهم بالإعدام بما فيهم المسيحين في ذاك الوقت.

تعتبر الأسود البربرية من أكبر سلالات الأسود إجمالا، حيث تزن الذكور ما بين 400 و 600 رطل (180 إلى 270 كيلوغراما) و الإناث بين 220 و 400 رطل (100 إلى 180 كيلوغراما) وهي بذلك تقارب الببور السيبيرية و البنغالية في الحجم، إلا أن بعض الدراسات أظهرت مؤخرا بأن الحجم الحقيقي لهذه السلالة يفوق حجم الأسود الإفريقية (التي تزن قرابة 400 رطل) بقليل.

كانت الأسود البربرية تتشاطر موطنها مع نوعين أخرين من الضواري الكبيرة و هي النمر البربري و دب الأطلس، وقد إنقرض الثاني بينما شارف الأول على الإنقراض.



الأيل الأحمر


الأيل الأحمر هو أحد أضخم فصائل الأيائل و الذي يستوطن معظم أوروبة، جبال القوقاز، آسيا الصغرى، و بعض أجزاء آسيا الغربية و الوسطى بالإضافة لجبال أطلس في المغرب و تونس و الجزائر فيكون بهذا الفصيلة الوحيدة من الأيائل التي تتواجد بشكل طبيعي في إفريقيا. وقد أدخلت الأيائل الحمراء إلى العديد من المناطق مثل نيوزيلندا و الأرجنتين، حيث تشكل مصدرا للحم كما في العديد من البلدان الأخرى.

الأيائل الحمراء حيوانات مجترّة تتميز بنفس المظاهر التي يعرف بها أي مجترّ، أي الحوافر المشقوقة و المعدة المؤلفة من أربع حجرات. كان يعتقد في السابق أن الأيل الأحمر و الألكة من أميركا الشمالية و آسيا الشرقية هما نفس الفصيلة أما الآن فقد أظهرت دراسة الحمض النووي أن كلا منهما يعدّ فصيلة مختلفة، و يعتقد العلماء أن جميع الأيائل الحمراء تتحدر من سلف مشترك كان يعيش في آسيا الوسطى و يشابه أيل السيكا[1][2].

لم يصنّف الأيل الأحمر يوما على أنه معرّض لخطر الإنقراض على الرغم من كونه كان نادرا في بعض المناطق أحيانا، إلا أن جهود المحافظة عليه بالإضافة لإعادة إدخاله دوما في المناطق التي تناقص فيها (في بريطانيا بشكل خاص) أدى إلى زيادة عدد جمهراته و إستقرارها، أما في بعض المناطق الأخرى مثل شمال إفريقيا فقد إستمرت الجمهرة بالتناقص على مر الزمن.



ضأن المغرب
ضأن المغرب و الذي يعرف أيضا بكبش المغرب و الأوري أو العوداد كما يسميه البربر،
هو أحد فصائل الخرفان البرّية التي تنتمي إلى مجموعة الظباء الماعزية و الذي يعيش في الجبال الصخريّة بشمال إفريقيا و فلسطين قديما.
تم تعريف ستة سلالات من هذه الفصيلة حتى الأن،
وعلى الرغم من أن هذه الحيوانات تعتبر نادرة اليوم في موطنها الأصلي فهي مألوفة في بعض المناطق التي أدخلت إليها مثل الولايات المتحدة و جنوب أوروبة و غيرها من البلدان




صفات الفصيلة
يبلغ علو ضأن المغرب من 80 إلى 100 سنتيمتر عند الكتفين و يزن ما بين 40 إلى 140 كيلوغراما . و يصبح لون هذه الحيوانات الرملي الضارب إلى البني داكنا أكثر مع تقدم الحيوان بالسن، كما و يكون لون القسم السفلي أبهت من العلوي بشكل بسيط. تمتلك هذه الأكباش أيضا خطا قاتما على الظهر بالإضافة إلى لون خمريّ أو بني ضارب إلى الرمادي على الأقسام العليا من جسدها و الجزء الأمامي من قوائمها. للجنسين بعض من الشعر الأشعت على الحلق (يمتد إلى الصدر عند الذكور) بالإضافة إلى لبدة قصيرة، كما لديها قرون ناعمة، مجعدة عند قاعدتها، و معقوفة نحو الداخل حيث يصل طولها إلى 50 سنتيمترا. و يفترض العلماء أنه من الممكن أن تنمو القرون ليصل طولها إلى ستة إنشات.

البــغــل



يضرب به المثل في العقم

البغل حيوان أليف هجين ينتج عن تزاوج الفرس (أنثى الخيل) مع ذكر الحمار. أما الحيوان الذي أبوه حصان وامه أتان (أنثى الحمار) فيسمى النّغْل.

والبغل حيوان ثديي من آكلات الأعشاب، وكانت في الماضي من حيوانات العمل المفضلة في جميع انحاء العالم وقد قام بعض المهتمين بتربية انواع معينة من الحمير الضخمة باستيلاد بغال كبيرة الحجم. ويشبه البغل أبواه الى حد ما في اذنيه الطويلتين وعرفه القصير وذيله الذي توجد به خصلة شعر طويلة في نهايته كما عند الحمار.. ويرث عن الحمار كذلك صغر رأسه ودقة قوائمه وصغر حوافره ويشبه امه الفرس في قوتها وضخامة جسمها واللون والشكل.

والبغل حيوان معمر وعقيم وكذلك انثاه وهو قليل التعرض للامراض ويمتاز ببصره وقوته، ولذا فهو يقوم بأعمال شاقة يعجز عنها الحصان.

ومن هنا يطلق عليه أبو الاثقال وابو الحرون وأبو قُضاعة والكودن وأبو قموص. وجمع البغل، بغال وأبغال، وتسمى انثاه البغلة والسفواء. أما صوته فيسمى السحال والسّحيل والشّحاح والشّحيج، ويطلق على بيته الاسطبل.

وجاء ذكر البغال في القرآن الكريم في سورة (النحل 8) “والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون


 
Publicité
 
أوقـات الصـــلاة حـسـب مـديـنــــة الدارالـبـيـضـاء
 
حــــالــــة الطــــقـــــــس
 
مــوقـــع الـتـربـيـــــة الـتـشـكيـليـــة
 
4ptdvets3ttvo02nm7cu.png
 
Nombre de Visiteurs sont déjà 108563 visiteurs (268885 hits) عــدد زوار الـموقع
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=