التــربيــة الطـرقيـة
على الطريق، التسامح = السلامة

logo ARTICLE 95
تشكل حوادث السير خطرا حقيقيا للمجتمع برمته. إن هذه الظاهرة لا تستثني أية فئة من فئات مستعملي الطريق، سواء أكانوا أطفالا أو راشدين. وبالتالي، يكون الأطفال دائما معرضين للخطر على الطريق العمومي، خاصة إذا لم تلقن لهم قوانين السير الأولية وإذا لم يحترموا هذه المبادئ

هذا ما دفع باللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بأن تقوم بإعداد هذا الدليل التربوي، الذي سيتيح معرفة أفضل بقوانين السير واستعمالا آمنا للبيئة. فباحترام قانون السير، ستحافظون على حياتكم وعلى حياة الآخرين، وستساهمون معنا في القضاء على حوادث السير التي تنعكس سلبا على التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد
خفف السير: 18 فبراير اليوم الوطني للسلامة الطرقية

الثانوية الإعدادية خالد بن الوليد تخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية



 
Publicité
 
أوقـات الصـــلاة حـسـب مـديـنــــة الدارالـبـيـضـاء
 
حــــالــــة الطــــقـــــــس
 
مــوقـــع الـتـربـيـــــة الـتـشـكيـليـــة
 
4ptdvets3ttvo02nm7cu.png
 
Nombre de Visiteurs sont déjà 107940 visiteurs (266736 hits) عــدد زوار الـموقع
=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=